Statement by Yemeni social figures on the Saudi-led Arab Coalition’s closure of Yemeni land, sea and air ports

November 17, 2017

Statement on the closure of Yemen’s Ports

The following is a statement by an active group of Yemeni civil society organizations and activists after the decision of the Saudi-led Arab coalition to close all land, sea and air ports of Yemen. Despite all the warnings of the catastrophic humanitarian situation in Yemen, this decision was adopted and will exacerbate the already dire situation. Before the war, the country imported around 90% of its food and with the blockage of all the ports; food, medicine and fuel will be “luxurious” commodities out of reach to more than 7 million Yemeni on the brink of starvation. WILPF will continue supporting the efforts of civil society organizations especially those women-led, and we highly condemn the coalition’s decision in using collective punishment as a means to achieve its ends.

Please share. Arabic below.

Statement by Yemeni social figures on the Saudi-led Arab Coalition’s closure of Yemeni land, sea and air ports

We express our deep concern and condemnation of the decision of the Saudi-led Arab coalition to close Yemen’s air, land and sea ports.

This decision has a great and catastrophic impact on all Yemenis, exacerbating the suffering and hardship Yemeni people have faced over the past three years. It has come despite the many appeals and warnings by various local and international organizations working in the humanitarian field in order to combat the biggest humanitarian crisis precipitated by the war. The dire situation has been compounded by the  fact that the UN Verification and Inspection Mechanism for Yemen (UNVIM) has requested all commercial vessels at the ports of Hodeidah to leave.

The decision has had a dramatic spillover effects. Daily life has been strangled in many parts of Yemen. Exchange rates have collapsed. Fuel prices have rised by 60 percent: gas stations are crowded with long lines of cars in crisis. Even water prices have doubled.

The closure of Yemen’s ports, in light of the difficult humanitarian situation and Yemen’s reliance on imports to cover nearly 90% of the country’s food needs, is pushing more than 7 million people into starvation. The cut-off of the supply lines and the closure of ports is considered a form of collective punishment that will undoubtedly exacerbate the humanitarian crisis in Yemen, resulting in the collapse of local currency and the hindering trade–while simultaneously benefitting warlords by allowing the black market to flourish.

We therefore call upon the Saudi-led Arab Coalition , and in particular the Kingdom of Saudi Arabia, to urgently reopen the Yemeni air, land and sea ports and  allow imports of food, fuel and medicine into Yemen, as well as to improve the effectiveness of international mechanisms to prevent the smuggling of weapons into Yemen.

We also strongly condemn and reject the continued siege of Taiz by Houthi/Saleh forces, as well as the hindering the work of humanitarian organizations and humanitarian aid shipments by the Houthis/Saleh forces.

The suffering of the Yemeni people is no longer unknown to anyone. Ignoring this deepening catastrophe will never serve security and peace in the region and will undoubtedly have dire consequences not only for the future of Yemen but also for the region as a whole.

Finally, we remind everyone of the need to move away from using the economy and humanitarian aid as a war weapon or imposing mechanisms of collective punishment as a means of punishing the other side. This will not achieve any victories for any party but will rather create more aggressive reasons and motives for the continuation of the war.

Afrah Al-Zouba
Ahmed Abdullah Al-Khameri
Ahmed Ibn Al-Shwal
Akram Al-Shawafi
Ala Qasim
Amal Nasser
Ammar Al-Aulaqi
Bara’s Shiban
BilqisAl-Lahbi
Bushra Nasr
Dr. Mohammed Al-Mahfali
Dr. Najat Juman
Enas Al-Arashi
Farea Almuslim
Fouad Al-Nahari
Hussein Al-Wadai
Jamal Badr
Khaldoun Bakaheel
Khatab Al-Rawhani
Maged Almadhagi
Marwa Baabad
Mayssa ShujaAldeen
Mohammed Azzan
Mohammed Saleh Al-Katheri
Nadwa Al-Dawsri
Osamah Abdullah Al-Rawhani
Rafat Ali Al-Akhali
Rasha Jarhum
Tareq Hassan
Tawfiq Al-Janad
Zaki Othman

 

 

بيان من شخصيات يمنية حول إعلان التحالف العربي إغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية اليمنية وتحذير من تفاقم الأزمة الإنسانية

نعرب عن بالغ قلقنا وإدانتنا لقرار التحالف العربي بقيادة السعودية إغلاق المنافذ الجوية والبرية والبحرية لليمن.

إن لهذا القرار أثر كبير وكارثي على كل اليمنيين، وكأنه لا يكفي المعاناة والمرارة التي يتجرعها أبناء الشعب اليمني منذ ما يقرب من ثلاث سنوات وكل تلك النداءات الإنسانية لمواجهة أكبر كارثة إنسانية خلفتها الحرب والتي صرحت بها مختلف المنظمات المحلية والدولية العاملة في مجال الإغاثة. لقد تفاقمت الحاجة للمساعدات الإنسانية والاحتياجات الضرورية بعد أن قام فريق الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش بإبلاغ جميع السفن التجارية في مينائي الحديدة والصليف بضرورة المغادرة.

ان قرار إغلاق المنافذ اليمنية قد أثر في الحياة اليومية لليمنيين بشكل مباشر في كثير من المناطق مع انهيار أسعار الصرف، والارتفاع الحاد في أسعار الوقود بنسبة وصلت إلى٦٠ في المئة وسعر غاز الطهي بنسبة ١٠٠ في المئة، بينما تزدحم محطات الوقود بصفوف طويلة من السيارات في أزمة خانقة، كما تضاعفت أسعار المياه بشكل مهلك للمواطن اليمني.

إن إغلاق منافذ اليمن في ظل الوضع الإنساني الصعب وفي ظل اعتماد اليمن على الاستيراد لتغطية ما يقارب ٩٠٪ من احتياجات الغذاء في البلد، يدفع بأكثر من ٧ ملايين شخص إلى المجاعة. كما أن تدابير قطع خطوط الإمدادات واغلاق المنافذ يعتبر عقابا جماعيا مهولا لا شك أنه سيفاقم الأزمة الإنسانية، فضلا عن الآثار الأخرى المتمثلة في انهيار العملة وإعاقة التجارة وازدهار السوق السوداء.

وعليه، فإننا ندعو التحالف العربي وعلى وجه الخصوص المملكة العربية السعودية إلى ضرورة الإسراع في إعادة فتح المعابر الجوية والبرية والبحرية اليمنية والسماح بدخول واردات الغذاء والوقود والأدوية إلى اليمن، مع تعزيز الاَليات الأممية الضامنة لعدم تهريب الأسلحة إلى اليمن.

إن معاناة الشعب اليمني لم تعد خافية على أحد، لكن ما يحز في النفس هو تجاهلها من قبل الجميع، ولا سيما أشقائنا الذين نهيب بهم إدراك خطورة استمرار هذه المعاناة، فضلا عن تفاقمها بإغلاق ما تبقى من منافذ هي ملجأ ما يزيد عن ٢٦ مليون يمني للحصول على الطعام والدواء والوقود وضروريات الحياة الأساسية وكذلك تعطيل حركة التنقل وعودة أزمة العالقين في مختلف مطارات العالم والذين يتزايد عددهم كل يوم ليبلغوا الآلاف فمنهم صاحب الحاجة ومنهم المريض والتاجر والطالب.

إن تجاهل المعاناة الإنسانية للشعب اليمني وعدم مراعاة الصعوبات الحياتية الكارثية التي تواجهه وتهدد أبسط مقومات حياته لن تخدم أبدا تحقيق الأمن والسلام في المنطقة، وستكون لها –بدون شك- عواقب وخيمة ليس على مستقبل اليمن فقط بل على المنطقة ككل.

كما لا ننسى هنا أن ندين ونستنكر بشدة استمرار حصار تعز من قبل قوات الحوثيين وصالح، الحصار الظالم الأكثر مرارة الذي كان له أبلغ الأثر في الحياة المعيشية لأبناء المحافظة، وكذلك تضييق قوات الحوثيين وصالح على عمل المنظمات الإنسانية والتعرض لشحنات المساعدات الإنسانية وعدم السماح بوصولها إلى مستحقيها.

وفي الأخير نعيد تذكير الجميع بضرورة الابتعاد عن استخدام الاقتصاد والمساعدات الإنسانية كوسائل حرب أو اعتماد أو فرض آليات للعقاب الجماعي كوسيلة لإخضاع الطرف الآخر، فهذا لن يحقق أي انتصارات لأي طرف بل يخلق أسبابا ودوافع أكثر شراسة لاستمرار الحرب ولن يستفيد من ذلك أحد.

الموقعون:

احمد ابن الاشول

أحمد عبدالله الخامري

أسامة عبدالله الروحاني

افراح الزوبة

اكرم الشوافي

امل ناصر

ايناس العرشي

بشرى نصر

براء شيبان

بلقيس اللهبي

توفيق الجند

جمال بدر

حسين الوادعي

خطاب الروحاني

خلدون باكحيل

رأفت علي الاكحلي

رشاء جرهوم

زكي عثمان

طارق حسان

علاء قاسم

عمار العولقي

فؤاد النهاري

فارع المسلمي

ماجد المذحجي

الدكتور محمد المحفلي

محمد صالح الكثيري

محمد عزان

مروى باعباد

ميساء شجاع الدين

الدكتورة نجاة جمعان

ندوى الدوسري

 

Human Rights Political and Civil Rights Right to Peace Social and Economic Rights Saudi Arabia Yemen Statement

Participate in the debate! Share your thoughts!

comments

 
© 2014 WILPF International | All rights reserved | About this website | webmaster